أعلان الهيدر

.

9/25/2012

الرئيسية تعرف على شخصيتك من خلال نظرتك لنفسك وللآخرين !

تعرف على شخصيتك من خلال نظرتك لنفسك وللآخرين !


كيف تغير نظرتك للحياه ؟

طريقة تفكيرك ونظرتك لنفسك ولمن حولك ينجم عنها ردات فعل وتصرفات تحدد كثيرا من ملامح شخصيتك وتقيس مدى قبولك وعلاقاتك مع الآخرين بل تؤثر في نواحي كثيرة من حياتك، فكيف تفكر؟ من أي نوع أنت؟ قل لي... أقل لك شخصيتك:

كيف تعرف شخصيتك , التنمية البشرية , تطوير الذات , أفضل المقالات ’ كيف تغير نظرتك للعالم

1. أنا لست بوضع جيد، هم بوضع جيد.
 
*****************
الأشخاص الذين يشعرون بذلك لا يستطيعون أن يعملوا أي شيء وتأتي أعمالهم بصورة
خاطئة. هم يشعرون أن الآخرين أفضل منهم وأكثر براعة وحظا منهم.
 الأشخاص الذين يفكرون ويتصرفون بهذا التفكير هم أشخاص سلبيون من جهة أنفسهم و يتعاملون مع الأمور بحساسية مفرطة ويضيعون طاقاتهم وأوقاتهم على الحسد دون أن يبذلوا جهدا مؤثرا لتصحيح أوضاعهم.
 
2
. أنا لست بوضع جيد، هم ليسوا بوضع جيد.

********************

الأشخاص الذين يشعرون بذلك هم أشخاص لا يستطيعون أن يعملوا أي شيء ويرون أيضا أن الآخرين (العالم) لا فائدة منه. هم أشخاص تطغى السلبية والنظرة السوداوية عليهم، أشخاص لا يهتمون بأنفسهم ولا بالناس ولا بآرائهم، أشخاص محبطين و محطمين وإنهزاميين.

3. أنا بوضع جيد، هم ليسوا بوضع جيد.

*****************

الأشخاص من هذا النوع يدركون ماذا يجري في حياتهم وكيف يتعاملون مع الأمور لكنهم ينظرون نظرة سلبية للناس، فهم يرون الآخرين ليسوا ذوو قيمة، يرونهم دوما بنظرة دونية إزدرائية، هؤلاء الأشخاص يأخذهم الاعتداد بالنفس إلى الحد الذي يصابون به بالغرور والتكبر وظلم الآخر، أشخاص يحبون السيطرة ويقللون من معنويات الآخرين عبر محاولة تحطيمهم ومعاملتهم بإزدراء، أشخاص لا يريدون منافس في حلبتهم، وغالبا ما يصيبهم الخمول والعجز عن المنافسة الشريفة المستمرة مع الآخرين.

4. أنا بوضع جيد، هم بوضع جيد.

***************

الأشخاص الذين يفكرون ويتصرفون بهذا الاتجاه هم أشخاص ايجابيون يقدرون أنفسهم وباستطاعتهم أن يؤدوا الأمور بشكل جيد. هم أيضا يشعرون أن الأشخاص الآخرين محبوبون ومحترمون. ولأنهم أشخاص يقدرون أنفسهم والآخرين فهم باستطاعتهم أن يتعاملوا مع جميع الأوضاع المربكة بشكل أكثر سهولة ومرونة. هؤلاء الأشخاص باستطاعتهم التمييز بين التصرف السيء والشخص السيء، وهم يحبون الخير وأن يتقدموا كل يوم خطوة للأمام فهم يحبون المنافسة الشريفة و يرحبون بأي صديق أو شريك منافس في الحلبة.
......................

......................

بالتأكيد ستجد نفسك تفكر في أحد هذه الاتجاهات الأربعة، ولكن...
 هذا لا يعني أنها شخصيتك!!...
غير طريقة تفكيرك واعتقادك حول نفسك والآخرين تتغير ردات فعلك واستجاباتك وتصرفاتك...
 وبالتالي تتغير شخصيتك!!...
عمل سهل.. أليس كذلك؟....
أعتقد أنك متفق معي أن طريقة التفكير الأخيرة هي الأفضل!
لكل فعل ردة فعل وينطبق ذلك على المادة كأن ترمي حجرا في بركة و على طريقة التفكير
 لذلك تذكر:
1. عامل الناس كما تحب أن يعاملوك به.

2. كما ترى الناس فهم يرونك بنفس المنظار.

3. ثق بنفسك والآخرين وفكر فيهم بإيجابية.

4. أنت ترى الناس بعقلك فحكمك على الناس ونظرتك لهم نابعة أساسا من ما يجري بداخلك!

5. أعرف الفرق جيدا ما بين الحسد والغبطة

أخيرا وليس اخرا

ليسعى كل منا بعد الاستعانة بربه تمحيص دواخله اولا قبل اصدار الاحكام على الاخرين .. لنسعد و نسعد .. والله من وراء القصد

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ثمة لفظ قد يكسبك العالم لكن .. تخسر نفسك ! ثمة لفظ قد يفقدك العالم لكن .. تكسب نفسك ! زنْ الفاظك تعرف نفسك ..

يتم التشغيل بواسطة Blogger.