أعلان الهيدر

.

7/01/2015

الرئيسية إبدأ خطوة نحو الإصلاح والتغيير

إبدأ خطوة نحو الإصلاح والتغيير





من الضروري ان يكون لدى كل منا الهمة للبداية للإصلاح والتغيير .. ويقين بأهمية تلك البداية الصغيرة.. وثقة بأن البداية ستعني الكثير والكثير لبعضنا على الأقل.

تروى قصة عن طفلة  صغيرة كانت تسيرمع أبيها على الشاطئ الرملي قرب بيتهما الساحلي ، وكانت آثار العاصفة التي هبت ليلة البارحة واضحة جدا .. آلاف من حيوانات نجم البحر منتشرة على الشاطئ الذهبي.. رمى بها الموج العاتي بعيدا عن المياه.. البعض منها ميت، والبعض الآخرفي رمقه الاخير.

أخذت الطفلة وبشكل جنوني بيدها إحدى نجمات البحر التي ما زالت حية وأعادتها الى البحر ، ثم اتجهت نحو الاخرى ورمتها أيضا في البحر ، وبقت هكذا تعيد ما إستطاعت إلى البحر وهي تبكي شفقة عليهم.
 
بادرها أبوها قائلا : إبنتي العزيزة.. لن تستطيعي فعل شئ.. إن إنقاذ بعضها لن يغير شيئا من الواقع الأليم لتلك الماسآة .
 
إستدارت البنت نحو أبيها وقالت بكل ثقة: قد لا يعني للعالم شيئا إنقاذي لهذه النجمة المسكينة ، ولكنها تعني للنجمة نفسها الشئ الكثير، إنها تعني العمر كله، والخلاص كله ، والدنيا كلها.
 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ثمة لفظ قد يكسبك العالم لكن .. تخسر نفسك ! ثمة لفظ قد يفقدك العالم لكن .. تكسب نفسك ! زنْ الفاظك تعرف نفسك ..

يتم التشغيل بواسطة Blogger.