قصة النبي ذو الكفل عليه السلام وقصته مع الشيطان كاملة مكتوبة



قصة سيدنا ذو الكفل عليه السلام

من قصص الأنبياء الشيقة قصة سيدنا ذو الكفل عليه السلام ولكن احتار العلماء في نبوية ذو الكفل فمنهم من رجح إنه ليس نبي لله لأنه لم ينزل برسالة معينة وإنه مجرد رجل صالح أصلح الله شأنه وجعله في منزلة الأنبياء ولكن العالم الجليل ابن كثير أكد على أنه نبي وأستدل على ذلك من القرآن الكريم حيث ورد ذكره مع الأنبياء والرسل { وَإِسْمٰعِيلَ وَإِدْرِيسَ وَذَا الْكِفْلِ ۖ كُلٌّ مِّنَ الصّٰبِرِينَ } [ سورة الأنبياء: 85 ] وهذا خير دليل على إنه نبي الله


تلخيص قصة ذو الكفل

نشأه سيدنا ذو الكفل عليه السلام


روت العديد من الدراسات الدينية أن ذو الكفل عليه السلام هو ابن سيدنا أيوب عليه السلام مع اختلاف الآراء في ذلك وسمي بذي الكفل لأنه كفل العبادات والقيم من نبي زمانه وجعله النبي أيوب عليه السلام خليفة قومه من بعده لما وجده فيه من طاعة لله وأعماله الصالحة وبعد ذلك أنزل الله تعالى الرسالة بتوحيد الله لا شريك له.


 

سيدنا ذي الكفل وإبليس لعنه الله


آمر إبليس لعنه الله شياطينه أن توسوس لنبي الله ذي الكفل عليه السلام حتى يردوه عن طاعة الله وترك العبادات ولكن نبي الله ذي الكفل هزمهم بقوة إيمانه ونفسه التقية فجاء له على شكل رجل كبير السن في وقت راحته وهو كان منظم جدا في وقته فكان يقيم الليل كله وينظر في أمور المؤمنين وقومه لقبيلة الظهر ثم يأخذ قيلولته ثم يتبع يومه بموافاة المجلس والنظر في أموره.


فكان إبليس لعنه الله متعمد الحضور له حتى لا يرتاح وينقلب نظام حياته وظل على ذلك يومين وفي اليوم الثالث عرف أنه ينام في مكان مجلسه لما أصابه من النعاس فحاول الدخول عليه ولكن حارس الباب منعه بالقوة فوجد حفرة في جداره فدخل منها وقام بإيقاظ ذو الكفل عليه السلام فنادي للحارس وسأله كيف دخل عليه ولكنه وجد الباب موصدا كما تركه فعرف إنه إبليس وواجهه وسأله لما تفعل كل ذلك فقص عليه أنه حاول أن يصده عن طاعة الله وترك العبادات وتوفي على الخامسة والسبعين

جديد قسم : قصص الانبياء مكتوبة

إرسال تعليق

_________________________________________________________