ماهي اعراض ارتجاع المريء وطرق علاجه بالاعشاب

ملف شامل عن مرض ارتجاع المريء وأسبابه وأعراضه التي تصاب الانسان والحامل وطرق علاجه الصحيحة بالاعشاب


ارتجاع المريء عبارة عن حالة مرضية تصيب الجهاز الهضمي للإنسان، ويحدث عند اندفاع المادة الحمضية المتواجدة بالمعدة لقناة المريء، وهي الأنبوب الذي يصل بين الفم والمعدة، ولكن مع زيادة حموضة المعدة لمرات عديدة، فهذا دليل واضح على الإصابة بارتجاع المريء.

وهو يعد من أبرز الأمراض الأكثر انتشارًا على مستوى العالم، ولكنه لا يقتصر على فئة عمرية محددة، وإنما يصيب جميع الأعمار وبالأخص البالغين، وهو من الحالات المرضية المزمنة، ولكنها تختلف ما بين ارتجاع حاد، أو ضعيف، أو متوسط للمريء، ولذلك نود من خلال موقعنا عرض أسباب وأعراض وطرق علاج ارتجاع المريء.

علاج التهاب المريء المزمن


أسباب ارتجاع المريء

هناك العديد من الأسباب المختلفة التي تؤدي للإصابة بارتجاع المريء، وبعض العادات الخاطئة التي يمارسها الأشخاص، ومنها:
  • الإصابة بالسمنة المزمنة وزيادة الوزن.
  • تناول المشروبات التي تحتوي على نسب مرتفعة من المنبهات( الكافين)، مثل القهوة والشاي، والمشروبات الغازية.
  • التدخين المفرط.
  • التناول المستمر للمسكنات القوية التي تؤثر على جدار المعدة وتتسبب في ارتجاع المريء.
  • تناول أنواع الطعام والمأكولات التي تحتوى على دهون ضارة للمعدة، أو توابل حارة، مثل المأكولات سريعة التحضير.
  • تناول الطعام بشراهة حيث يزيد عن حاجة المعدة.
  • الحالة النفسية السيئة والإصابة بالقلق والاكتئاب.

أعراض ارتجاع المريء

يتوافر الكثير من الأعراض المتعددة لمرض ارتجاع المريء، والذي تتفاوت خطورته وأعراضه من شخص لأخر، ولكن هناك الكثير من الأعراض الثابتة التي تصيب جميع الأشخاص، مع اختلاف حدته ومدة الإصابة به بين الأشخاص، ومنها:
  • الشعور المستمر بالدوار، مع عدم القدرة على اتزان الجسم.
  • الحاجة الملحة للتقيؤ نتيجة الإحساس بالغثيان، لعدم قدرة المعدة على هضم الطعام.
  • نقص الوزن الملحوظ والإصابة بفقر الدم، ونقص الحديد بالجسم.
  • عدم القدرة على بلع الطعام، مع تواجد البلغم بصفة مستمرة في منطقة الحلق، وعادة ما تكون مصاحبة للألأم المزمنة في الحلق.
  • قد يؤدي ارتجاع المريء لإصابة الجهاز التنفسي بمرض الربو المزمن، بجانب السعال الشديد الذي يتسبب في الشعور بآلام القفص الصدري، وحدوث الخدوش في مجرى التنفس، ويكون مصاحبًا لنزول بعض قطرات الدماء.
  • إصابة الجسم بالهذيان والإرهاق والأرق وعدم القدرة على التركيز.
  • الشعور بحرقان داخل المعدة نتيجة الالتهابات المصاحبة لارتجاع المريء، وزيادة البكتريا المضرة بالمعدة.

علاج ارتجاع المريء

هناك العديد من الطرق التي تساعد في علاج ارتجاع المريء، منها الطرق العلاجية وهي عن طريق استشارة الطبيب المختص ووصف أنواع العلاج الذي يفيد في هذه الحالة، وأيضًا هناك العلاج بالطرق الاعتيادية، مثل وصفات الأعشاب الطبيعية وهي من الطرق الأفضل علاجه، حيث أنها لا تحتوي على أي من المواد الكيميائية الضارة بصحة الجسم.

علاج ارتجاع المريء بالطرق العلاجية

وهي عبارة عن إتباع النصائح الصحية والعقاقير الطبية، التي تساعد على التخلص من ارتجاع المريء، والتي ينصح بها الخبراء في مجال الصحة، ومنها:
  • الابتعاد عن التدخين، والتدخين السلبي.
  • إنقاص الوزن بإتباع حمية غذائية مناسبة وممارسة الرياضة.
  • عدم تناول المأكولات الحمضية، والامتناع عن تناول المقالي، والمأكولات الغنية بالدهون الضارة، والتوابل الحارة.
  • تجنب المشروبات الغنية بالمنبهات الضارة بالمريء، مثل القهوة والشاي.
  • الإكثار من تناول الماء والذي يعمل علي معادلة حموضة المعدة، وتقليل الآلام التهاب المريء، وبالأخص قبل النوم مباشرة.
  • تناول الأطعمة القلوية التي توازن حموضة المعدة وتقلل فرص الإصابة بارتجاع المريء.
  • محاولة اكتشاف المسبب الأساسي لارتجاع المريء، وعلاجه بتناول العقاقير المناسبة تحت إشراف الطبيب المختص.

علاج ارتجاع المريء بالطرق الطبيعية

وهي عبارة عن الاستفادة من مكونات الأعشاب الطبيعية ذات التأثير الإيجابي على صحة الجسم، ولكن يجب الحرص على استعمال نوع العشبة المناسب للجسم، لتجنب الإصابة بالحساسية، ومنها:
  • عشبه الزنجبيل: يعتبر الزنجبيل من الأعشاب الغنية بضادات الأكسدة الطبيعية، والتي يمكنها الحد من التهابات المريء، والحفاظ على اعتدال نسبة حموضة المعدة، يتم تناوله عن طريق غلي ملعقة صغيرة من عشبه الزنجبيل المجفف مع كوب ماء، وتناوله مرة يوميًا.
  • عشبه النعناع: وهي من الأعشاب ذات التأثير الإيجابي في حالات التهاب المعدة، ومعالجة أمراض الجهاز الهضمي ولاسيما ارتجاع المريء، ويمكن استعماله في الحالة العشبية أو استعمال زيت النعناع، وذلك عن طريق تناول 50جرام يوميًا، أو كوب واحد من مغلي النعناع.
  • عشبه البابونج: وهي من أفضل الأعشاب الطبيعية التي تعالج ارتجاع المريء، وذلك من خلال تناول كوب من مغلي البابونج مباشرة بعد الوجبات الأساسية، لمقاومة حرقة المعدة، والحد من الآم الجهاز الهضمي.

جديد قسم : همسات صحية

إرسال تعليق

_________________________________________________________