المتابعون

تحميل برنامج الحماية فيروس الفدية ransomware مجاني للكمبيوتر واللابتوب

تنزيل برنامج الحماية من فيروس الفدية 2019 برابط مباشر - Acronis Ransomware Protection Free Download


Ransomware هو واحد من أحدث التهديدات والتي يعرف بــ فيروس الفدية والذي يؤثر علي مستخدمي الأعمال فهي طريقة سهلة لاستخراج الأموال من الاشخاص او الشركات عن طريق تشفير الملفات المهمة علي الهاردسك ولا تستطيع فك الشفرة عنها ويطلب منك دفع مبلغ معين لحل تلك المشكلة.

حل مشكلة الملفات المشفرة



مشكلة ترواد اغلب الناس ومستخدمي الانترنت بشكل يومي، فأنت معرض بلا شك لذلك الفيروس، بالطبع سيكون الحل الأكثر شهرة هو تحميل وتشغيل احدث نسخة من برنامج الانتي فيرس علي جهاز الكمبيوتر الخاص بك، ولكن ليس كل برامج الحماية مصممة لحمايتك من برامج او فيروس الفدية.

نحن في موقع جزيرة خيال للبرامج ننصح دائما بالاحتفاظ بنسخة احتياطية للكمبيوتر او لملفات الهامة، فيروسات الفدية Ransomware هي نوع من الفيروسات التي تصيب أجهزة الكمبيوتر وبعدها تمنع المستخدم من الوصول إلى نظام التشغيل أو تشفر جميع البيانات المخزنة على جهاز الكمبيوتر، وتطلب من المستخدم “فدية” أو طلب خاص، في الغالب دفع مبلغ محدد من المال ~ 300 دولار في هجوم واناكراي الإلكتروني ~ مقابل فك تشفير الملفات أو السماح بالوصول مرة أخرى لنظام التشغيل.



من أجل مساعدة المستهلكين والشركات على حماية أنفسهم من رانسومواري، التي يمكن أن تتخطى بسهولة برامج مكافحة الفيروسات التقليدية، أصدر أكرونيس، مطور حلول النسخ الاحتياطي للبيانات، تطبيقًا مجانيًا لحماية رانسومواري قائم بذاته والذي يعتمد على تقنية Active Protection التابعة للشركة السنغافورية والتي يمكنها وقف هجمات الفدية في الوقت الحقيقي ومساعدة المستخدمين على استعادة بياناتهم دون دفع الفدية. تم دمج هذه الحماية القائمة على الذكاء الاصطناعي (AI) بالفعل في جميع حلول النسخ الاحتياطي الخاصة بـ Acronis، بما في ذلك True Image للمستهلكين و Acronis Backup للشركات.

معلومات تنزيل الحماية من فيروس الفدية 2019 احدث إصدار من موقعه الرسمي

اسم البرنامج: Acronis Ransomware Protection Free
الإصدار: v2.1.1700.0
الترخيص: مجاني
التوافق: ويندوز 10 - ويندوز 8 - ويندوز 7
الحجم: 19 ميجا

لتحميل برنامج الحماية ضد فيروس الفدية برابط مباشر علي الرابط التالي

جديد قسم : مكافح الفيروسات

إرسال تعليق